علاج تسربات المياه في المباني

admin كشف تسربات
علاج تسربات المياه في المباني

علاج تسربات المياه في المباني

 

تعتبر تسريبات المياه في المباني من أكثر المشاكل انتشارا لدي العديد من الأشخاص، لذلك يلجأ الكثير من الأشخاص إلي العزل المائي والعزل الحراري للتخلص من تلك المشكلة، ويرجع السبب لتلك المشكلة إلي ارتفاع كبير في درجة الحرارة قد يحدث نتيجة لأشعة الشمس الضارة التي يتعرض لها المبني، ولكن إذا لم يستطع المستخدم القيام بعملية العزل الحراري أو المائي بنفسه، يمكنه اللجوء إلي أي شركة من الشركات المختصة بالقيام بعملية العزل، وسوف نتحدث في هذه المقالة عن علاج تسريبات المياه في المباني بشيء من التفصيل.

 

أسباب تسرب المياه داخل المباني

  • يعتبر التسرب المائي أو التسرب الحراري من المشاكل الشائعة التي يواجهها العديد من المباني والمنازل، فتعد تلك المشكلة لا يتواجد لها أي حل إلا القيام بالعزل الحراري أو العزل المائي، كما أنه يمكن للمستخدم بالقيام بتلك العملية بنفسه وبمنتهي البساطة.
  • ويمكن أيضا أن يكون تسريب المياه نتيجة عن هطول الأمطار، ويتم علاجه بالكثير من أنواع العوازل، وأفضل أنواع العوازل هو الفوم وذلك لكثرة مزاياه.
  • ترجع الأسباب التي تحدث عملية التسرب، هي الارتفاع الشديد في درجة حرارة الجو خاصة في فصل الصيف، ويمكن أن تكون بسبب هطول الأمطار الحادث في الشتاء، ويمكن أن يكون السبب هو التقلبات الجوية التي قد تحدث بين الحين والأخر بالجو.
  • تقوم عملية العزل المائي أو عملية العزل الحراري بحماية المبني من الرطوبة الحادثة في الجو، كما يعمل علي حماية المبني أو المنزل من التشققات الحادثة في المبني نتيجة عن التسريبات المائية التي قد تحدث نتيجة من التقلبات الجوية الحادثة بين الحين والأخر.
  • تقوم عملية العزل الحراري بحماية السكان من فواتير الكهرباء وفواتير المياه التي تكون باهظة بسبب التسرب المائي الحادث، أو نتيجة عن الرطوبة الحادثة في الجو، كما تقوم بحماية المبني من الانهيار، كما أنه إذا زادت تلك التشققات قد تؤدي لانهيار المبني تماما.
  • تقوم عملية العزل أيضا بحماية السكان من دفع مبالغ باهظة لهدم المبني إذا تعرض للكثير من التشققات، حيث أنهم يضطرون لهدمه تماما وإعادة بناءة مرة أخري، فذلك الموضوع يكون مكلف بدرجة كبيرة، حيث أن أسعار مواد البناء في تزايد مستمر.

 

نتائج تسرب مياه الخزانات

  • يؤدي تسرب مياه الخزانات للكثير من المخاطر التي يتعرض لها المبني والأشخاص، حيث أن تسرب المياه الحادث بالخزانات قد يؤدي إلي دخول البكتيريا والجراثيم إلي مياه الشرب الموجودة في الخزانات، وذلك لاختلاط المياه الموجودة بالخزان بالأتربة الموجودة.
  • مما يؤدي فيما بعد إلي تأثر صحة الإنسان بتلك البكتيريا الموجودة، فيمكن أن يسبب خطر علي حياة الأشخاص الذين يقومون بشرب تلك المياه الموجودة في الخزان، فيلزم علي السكان اكتشاف تلك المشكلة مبكرا، وذلك لحماية صحتهم من تلك الكارثة الحادثة.
  • كما أن التسرب الذي قد يحدث لمياه الخزانات، يمكنه أن يسبب تشققات للمبني ويجعله مليء بالكثير من الفراغات في المبني، فإذا زادت تلك التشققات الموجودة في جدران المنزل عن الحد، قد يؤدي ذلك فيما بعد إلي انهيار المبني تماما وخطر كبير عليه.
  • تسرب مياه الخزانات أيضا يجعل فواتير الكهرباء والمياه في تزايد مستمر، وذلك بسبب استهلاك كبير بالمياه الموجودة للسكان، ويكون أيضا بسبب الرطوبة الحادثة في المنازل فيضطر السكان لاستخدام المكيفات للتخلص من تلك الرطوبة، مما يضر بالسكان .
  • كما أن التسرب الحادث في مياه الخزانات، قد يؤدي إلي تشققات بالجدران، مما يجعل السكان يقومون بإعادة بناء المبني من جديد، أو يقومون بهدمه وبناءه مرة أخري، ونظرا لارتفاع أسعار البناء بصفة مستمرة، فذلك سيكون بكلف بدرجة كبيرة بالنسبة للسكان.

 

طرق تجنب تسرب المياه

  • حتى يقوم المستخدم بتجنب حدوث تسرب المياه الذي قد يتعرض له المبني بين الحين والأخر، يلزم عليه القيام بعملية العزل الحراري أو العزل المائي من فترة إلي أخري وبصفة مستمرة، فتلك العملية ضرورية لتجنب تسرب المياه والتسرب الحراري.
  • يقوم المستخدم أولا بمعرفة الأماكن التي قد يحدث بها تسرب المياه، وذلك عن طريق تحديده للأماكن الأكثر تعرضا للارتفاع الدائم في درجة الحرارة، والأماكن التي تكون في تعرض دائم لهطول الأمطار، والتقلبات الجوية التي قد تحدث في أي وقت لاحق.
  • وبعد ذلك يقوم المستخدم بإحضار العازل الذي سوف يقوم باستخدامه، سواء كان ذلك العازل من أصل نباتي كالقطن، أو يكون العازل من أصل حيواني كالصوف وغيره، أو يكون ذلك العازل من أصل صناعي، كالعازل المطاطي أو الفوم، أو يكون العازل سائل.
  • ثم يقوم المستخدم بتسخين العازل الذي سوف يقوم باستخدامه، ويفضل أن يكون ذلك العازل هو الفوم لتعدد مزاياه، ويتم تسخين ذلك العازل علي درجة حرارة مناسبة حتى يكون سائل يسهل التحكم به، ثم يقوم المستخدم بتنظيف المكان الذي سوف يتم به عملية العزل.
  • بعد ذلك يقوم المستخدم بتنظيف جميع الأتربة المتواجدة علي السطح أو الخزان، ثم يقوم بوضع العازل الذي تم تسخينه في ماكينة الرش، ويقوم المستخدم بعد ذلك برش المكان بعناية ودقة كبيرة، وبعد أن يتأكد من رش جميع الأماكن يترك العازل حتى يجف تماما.
  • ثم بعد أن يجف العازل تماما يقوم بملء الخزان أو الماسورة أو الخزان بعد بضعة ساعات، وبذلك تكون تمت عملية العزل، ويفضل استخدام الفوم في تلك العملية لأنه يجف بسرعة كبيرة، ولا يحتاج إلي تدقيق كبير فيسهل التحكم بالسمك باستخدامه.
  • إذا لم يستطع المستخدم بالقيام بعملية العزل بنفسه، يمكنه التواصل مع أي شركة مختصة بعمل العزل الحراري، فتلك الشركات تكون كثيرة علي الإنترنت، فيمكن للمستخدم رؤية التقييم الخاص بالعملاء من الشركات، ويقوم باختيار الشركة من خلال ذلك التقييم.

 

نصائح لمنع تصدع الأسطح

  • قد تتأثر أسطح المنازل والمباني بالحرارة المرتفعة التي يتعرض لها في فصل الصيف، اضا بالتغيرات والتقلبات الجوية الحادثة التي قد تؤدي إلي هطول الأمطار وتسرب المياه في تلك الأسطح.
  • تلك التغيرات الحادثة في الجو دائما، تجعل الأشخاص يلجئون دائما العزل الحراري والعزل المائي، وذلك لحماية منازلهم وأسرتهم من تلك الكوارث التي قد تحدث نتيجة عن ذلك التسرب.
  • حيث أن المباني والمنازل تتأثر بدرجة كبيرة بالتغير الحادث في درجات الحرارة، خاصة الارتفاع الحادث في درجات الحرارة في فصل الصيف، وأشعة الشمس الضارة التي يتعرض لها المبني، مما يؤدي لحدوث تشققات وتقشر في دهان المنزل.
  • كما تتأثر أيضا الخزانات ومواسير المياه المتواجدة في المنزل، مما يؤثر علي صحة الإنسان فيما بعد، نتيجة عن شربه لمياه الخزان واستخدامها، فذلك التسريب يجعلها مليئة بالأتربة والبكتيريا الضارة لصحة الإنسان، فيلزم علي السكان تجنب ذلك التسرب.
  • حتى يقوم المستخدم بتجنب تلك المشكلة، يقوم بعملية العزل الحراري والعزل المائي بين الحين والأخر، فتلك المشكلة قد تؤدي إلي انهيار المبني فيما بعد، ويمكنها أن تؤذي صحة الإنسان نتيجة عن البكتيريا المتواجدة في الخزانات.
  • فيمكن للمستخدم أن يقوم بعملية العزل الحراري والمائي بنفسه بالطريقة التي سبق وذكرناها، ولكن إذا لم يستطيع القيام بعملية العزل بنفسه، يمكن اللجوء في هذه الحالة الي شركة مختصة بعملية العزل للقيام بذلك بنفسها وبمنتهي الدقة.