أسس ترميم المباني الأثرية

admin غير مصنف
 أسس ترميم المباني الأثرية

 أسس ترميم المباني الأثرية

يعد الأثر أو المباني  التاريخية أو ما بقي من الحضارات  القدامى تعد  إرث  للبشرية  بأكملها لذلك يهتم جميع  العاملين في هذا المجال  لترميم الآثار كما يعتبر مجال عالميا له أسس ومبادئ  واحده، كما تعد عملية الترميم لها أهميتها  العلمية على الصعيد الدولي ويجب اطلاع جميع العاملين في هذا المجال معرفة جميع التوصيات الصادرة واحترام الأثر كونه  قيمة تاريخية وحضارية  ويجب أن تتكاتف  كل الجهود للحفاظ  على هذا الأثر سواء كان لوحة أو مبنى أثري  أو تمثال لأن كلا منهم يمثل قيمة كبيرة وثروة للبشرية  جميعا.

العاملين على ترميم المباني الأثرية

  • يتم الترميم على أيدي مهندسين معماري ومتخصصين في هذا المجال بشهادات علمية ويتم الترميم على نفس الوضع دون التغير في شكل الأثر مع وجود مؤسسة مسئولة في كل دولة هدفها الحفاظ على المنشآت الأثرية.
  • من يقوم بعملية الترميم يجب أن يكون مهندس مؤهل وعلى علم كافي بأسس  الترميم وذلك حفاظا على المنشآت الأثرية والتاريخية بجانب استخدام أحدث ما توصلوا  إليه  من تقنيات  ومعدات مستحدثة   في عملية الترميم.
  • تقام عملية الترميم في المكان ذاته أن أمكن ذلك مع الحفاظ على الطابع الأساسي الأثري دون أن تغير فيه  مواد الترميم المستخدمة على شكل الأثر أو المبنى بجانب المساعدة المطلوبة والسريعة من الحكومة في الحالات الطارئة.
  • يتشارك في هذا العمل جميع التخصصات للعاملين في المجال الأثري من مهندسي العمارة وأيضا الكيمائي والجيولوجي وجميع التخصصات العلمية حيث يعتبر الترميم من العملية الفنية التاريخية يجب الحفاظ عليها والحفاظ أول بأول على توثيق عمليات الترميم السابقة.

أسس ترميم المباني الأثرية

  • الاهتمام بجميع المنشآت سواء كانت  المباني الفخمة  وكبيرة معماريا أو حتى  الفقيرة بجانب إبقاء جميع العناصر كما هي وعدم تغير شكلها  أو طبيعتها ولا يمكن نقلها لمكان آخر لأنها تمثل تاريخ للمكان الموجودة  فيه  إلا في الحالات الطارئة.
  • لنقل الآثار من مكان الترميم المتبعة لخطورة تواجدها في نفس المكان لذلك تم نقلها لمتحف للحفاظ عليها، و دائما يجب المحافظة على نظافة المباني الأثرية لإبراز قيمتها وتأمين هذه المباني أيضا لما يحمله من أثر علمي مهم.
  • من أساسيات عملية الترميم المتبعة  هي عجدوى فيتغيرات في المبنى والحفاظ على المادة الأصلية للبناء مع الحفاظ  على الوثائق الخاصة لتلك المبنى أن وجدت  والبعد عن الاجتهاد الشخصي في عملية الترميم حتى لا يتغير ملامح الأثر.
  • في حالة استخدام المواد التقليدية بدون جدوى في عملية الترميم يصح أن استخدم  المواد الحديثة و الملائمة بشكل كبير في عملية الترميم وتتم  تحت ضوابط تمنع نزيف  الأثر بل يجب أن تندمج و تنسجم مع شكل الأثر الأصلي.
  • قد مر أكثر من عملية ترميم سابقة للأثر خلال عصور قديمة يجب احترامها مع عدم إضافة أي جزء من الممكن أن يؤثر على الأثر أو يقلل من قيمته الحقيقية أو مكانته مع أتباع المعايير والتقنيات  في عملية الترميم وعدم الإخلال بها.

الأسس التي يجب مراعاتها في ترميم المباني الأثرية

  • قد تختلف وجهات النظر في عملية الترميم لكن المتفق عليه دوليا حتي لا يفقد الغرض الأساسي  لعملية الترميم والتي تضم مادته  وشكله وأيضا سماته الفنية حيث أنه محتوى فكري وحضاري واستخدام المواد الحديثة  في عملية الترميم.
  • يجد تحديد المادة الداخلية لتركيب ذلك الأثر والتي تحتاج إلى ترميم كما يجب تحديد أسباب  التلف ومدى تأثيرها المبنى الأثري  والحد من إخطارها.
  • أيضا عدم المتلف تحت دراسة متبعة في عملية الترميم عدم القيام بعملية الترميم والصيانة التي تغير في شكل الأثر أو تحدث تشويه يجعله يفقد قيمته أيضا عدم القيام بعملية الترميم التي تضر  أو تضعف في المبنى الأثري.

الكلمات المفتاحية :